تفكير ناقد عن المناظره بين شخصين حوار بين الكتاب والقارئ


تفكير ناقد عن المناظره بين شخصين حوار بين الكتاب والقارئ ،نسعى لإثراء المحتوى العربي عن طريق النقاش وتبادل المعارف والخبرات بين الزوار في كل جديد ومفيد، ونحاول قدر الامكان البعد عن ما يسيء إلى الدول والمؤسسات والمجتمعات والأديان والأعراف والجهات والشخصيات.

– المشاركات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأينا ، وبالتالي لا تتحمل ادارة الموقع أي مسئولية، ونحن نراجع المشاركات بقدر الإمكان، وفي حالة وجود استفسار أو ملاحظات نأمل التواصل معنا على عناويننا، وسيتم اتخاذ اللازم.

– وأخيراً: توجه الى خانة البحث للعثور على المحتوى الذي تريد الوصول إليه.

نتمنى لكم قضاء وقتاً ممتعا ومفيدا في موقعكم موقع مختصر الحلول.

حل سؤال تفكير ناقد عن المناظره بين شخصين حوار بين الكتاب والقارئ

الاجابة هي:

الكتاب : أهلا بك يا صديقي القديم الذي أصبح لا يعرفني ، ويستخدم أشياء بديلة عني للمعرفة ، لقد أهملتني بشدة في ظل احتياجك الشديد لما يتواجد بداخلي من معلومات يمكنها أن تكون إضافة لك في مجلاتك الحياتية وفي عملك

القارئ : أهلا بك يا عزيزي لماذا تلومني وأن تعرف جيدا ما الذي أبعدني عنك ؟ الحياة اليومية أصبحت سريعة للغاية ، وبالفعل أصبحت حياتنا تحتاج إلى وسيلة أسرع للإفادة ، ونلجأ لهذه الوسيلة من خلال الإنترنت الذي أصبح أسرع وسيلة مستخدمة في الوقت الحالي فهو يمدني بما أحتاجه من معلومات دون عناء أو ضياع وقت .

الكتاب : بالفعل أنت قررت اللجوء إلى الطريق القصير الذي يمكنه أن يحرمك من العديد من المميزات الأخرى ، فبداخلي بحر كبير من العلم والمعلومات التفصيلية والتي لا يمكنك معرفتها إلا عندما تبحر في قراءتي ، سهل أن تستخدم الإنترنت في معرفة إجابة بسيطة ، دون أن تتعمق في معرفة كيف وصلت إليك هذه الإجابة وما مرت به من تجارب لكي تصل إلى هذا الرد البسيط والسريع .

القارئ : لا أستطيع تحديد قيمتك الحقيقية بالفعل لأني أصبحت اعتمد على وسائل أخرى توفر علي المزيد من الوقت ، وفي هذا العصر الذي نعيش به نحتاج إلى التقدم والبحث عن الأفضل والأحدث ، وهذا لا يمكنني الحصول عليه إلا عندما قمت بالاعتماد على بديل في الدراسة باستخدام التكنولوجيا الحديثة ، فأصبحت الآن عندما أرغب في التعرف على العديد من الأشياء أقوم باستخدام هاتفي الذكي الذي يحتوي على الإنترنت للتعرف على كافة الأشياء وأنا في مكاني .

الكتاب: فاتك الكثير لأنك لم تفكر كيف وصلت هذه الدراسات والمعلومات إليك من الإنترنت ، وكيف قام هؤلاء بتحميلها على العديد من المواقع ، كان هذا بعد أن قاموا بقراءتي جيدا ثم نقلوا ما بداخلي إلى ما تسميه بالتكنولوجيا التي جعلت الكتاب مهملا وغير مفضل لديك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: